كيف تحولت اغنية لكندريك لمار الي قصيدة ورسالة ايجابية لمرضي الاكتئاب

في سبتمبر عام 2014، اصدر المغني الأمريكي “كندريك لمار”، اغنيته المنفردة الاولي “i” في البومه To Pimp a Butterfly الذي صدر بعدها بعدة شهور، الاغنية حققت نجاحا كبيرا في هذه الوقت، علي مستوي الموسيقي والفيديو وحتي الرؤية البصرية التي حملت الكثير من الرسائل الايجابية. حيث اختار “لمار” صورة لأعضاء اكبر العصابات الامريكية Bloods و الCrips باللونين المميزين لهم الاحمر والأزرق، يرسمون بأيديهم علامة القلب. والتي استقبل بعدها “كندريك لمار” عاصفة من النقد الايجابي، بل وسمته كبري الاصدارات الموسيقية في العالم كأيقونة تحمل رسالة ايجابية عبر الموسيقي.

عندما تستمع للأغنية وتشاهدها لأول مرة، سيتسرب لك احساس كبير بالسعادة والفرح، الموسيقي نفسها مفرحة، ومشاهد “لمار” في الفيديو وهو يمشي في الحي الذي تربي فيه، او يخرج رأسه من نافذة سيارة (مشهد مستعار من حياة توباك) ستجلب لك السعادة، مشاهد الرقص نفسها في الفيديو رسالة احتفالية بالحياة وخاصة عندما يبدا الجميع بغناء مقطع “انا احب نفسي”. ولكن بسماع عميق للكلمات، ستجد الموضوع مختلف تماما، كان “لمار” عبقريا في اختيار الموسيقي والاداء المفرح، ولكنه اكثر عبقرية لاختيارهما لهذه الكلمات تحديدا. التي تتحدث عن صراعه مع الاكتئاب لفترات طويلة من حياته.

مبادرة Find Your Word التي تعمل في مجال علاج الاكتئاب والتعريف بالمرض، عن طريق الكلمات والحكي، التقطت الأغنية، وعالجتها افضل معالجة فنية ممكنة، حين اعادت نشرها في موقع المبادرة من خلال فيديو جديد، بدون موسيقي، فقط القاء للكلمات كقصيدة شعرية، مع فيديو بطله طفل صفر صغير.  المعالجة حولت الأغنية لمشروع أخر، ووهبت الكلمات الرائعة للقصيدة، فرصة ذهبية لتعظيم تأثيرها ومعانيها لأقصي درجة ممكنة. 

Tarabist - طربست الأغنية الأصلية: