في اي حفلة .. هذه قائمتنا لأسئلة وطلبات لا تقولها ابدا للدي جي DJ

الدي جي Dj، اختصار لمصطلح “Disc Jokey” أو بالعربية “فارس الأسطوانات”. العمل الحقيقي والأصلي للدي جي، هو “دمج” الموسيقى، فقبل الكلام علي المحظور والغير مستحب، في معاملاتنا مع هذا النوع من الفن، يجب اولا ان نعرف كيف يعمل. فاي “دي جي” يقوم بتشغيل الاغاني والموسيقى كما هي، هو شخص لا يمت بصلة لهذا الفن، ويمكن التعويض عنه بأي مشغل موسيقي علي جهاز كمبيوتر.

الدي جي قد يتخصص في نوع واحد، او يلعب العديد من الألوان الموسيقىة، ومهمته الأساسية هي امتاع الحاضرين عن طريق “دمج” موسيقي واغاني، واحداث تأثيرات عليها بعدة ادوات وطرق، والتي تعتبر بمثابة لمسته الخاصة، لبناء جو عام للحفلة وللحاضرين. الدي جي يقوم اولا بتقييم الجمهور او اجواء الحفلة، ويبدأ عمله مقسما علي مراحل تختلف فيها حدة ووتيرة ايقاع الموسيقى. 

في اي حفلة تجد نموذج الجمهور الذي اتي الي المكان، وهو يعتقد ان “الدي جي” عبارة عن “آيبود” سيضغط عليه في اي وقت، ليستجيب بموسيقته المفضلة، والبعض يعتقد انه يذهب الي حفلات “الدي جي” ليسمع موسيقي بعينها. بعد الحديث والمناقشة مع عدد من الفنانين في هذا المجال، لخصوا لنا الطلبات والأسئلة التي لا يحبون سماعها اثناء عملهم:

– شغلنا اغنية كذا …

هو اسوأ طلب علي الاطلاق يمكن ان تطلبه من “الدي جي”، الذي من المفترض انه جاء بخطة عمل، يعدل فيها لملائمة الجو العام بناء علي خبرته، فأي طلب في وسط الحفلة، هو بمثابة تدمير لهذا البناء، وقطع استرسال الأجواء العامة للحفلة. الأسوا من الطلب هو التكرار الملح والمستمر للطلب، والتركيز مع “الدي جي” طوال الحفلة حتي يشغل لك اغنية بعينها، فتكون خسرت استمتاعك، وخسرت عدم تشغيل الأغنية، التي يمكن ان ترجع الي بيتك وتسمعها منفردا بكل استمتاع. 

– عندك ايه؟!

اكثر سؤال كوميدي مستفز لأي “دي جي”، حين يتم التعامل معه كبائع متجول، تطلب منه ان يعرض عليك آلآف الأغاني التي لديه، لتختار انت واحدة منها. 

– ان تذهب لحفلة محددة النوع الموسيقى وانت لا تعلم..

الكثير من الحفلات، تنظم بالأساس بناء علي نوع الموسيقى التي ستلعب فيها، فمثلا هناك حفلات مخصصة لموسيقي “التكنو والهاوس” وهناك حفلات موسيقي “الهيب هوب”، او “دي جي” متخصص في لون موسيقي معين. اصعب ما قد يواجهه “الدي جي” هو واحد من الجمهور يطلب نوع موسيقي آخر، غير المعلن والذي حضر الجميع للحفلة من اجله. 

– شغلنا حاجة ترقصنا، او كل الناس هاترقص لو شغلت كذا..

طلب منطقي للغاية من اي واحد من الجمهور، ولكن قد يكون في غير وقته، كما قلنا عمل “الدي جي” قائم علي البناء، للوصول الي اعلي درجات امتاع الجمهور، لا تقلق استمتع بالوقت فالدي جي يعرف متي وكيف يرقص الجمهور. 

– كل الناس عايزة تسمع كذا ..

صدقني هذه الجملة، هي آخر ما يمكن ان يقتنع به “الدي جي”، ليقوم بتشغيل ما تريده.

– عندما تطلب اغنية لا تعرف اسمها ولا اسم المغني، ثم تبدأ في غناء اللحن او شرح الفيديو كليب للدي جي.. 

وسط آلأف الأغاني، ومئات المفاتيح، والأسلاك الكهربائية، والدخان والاضاءة. وسط الزحام والأصوات العالية، هل تتوقع ان يفهم “الدي جي” ما تريده ولا تعرفه؟ 

– ممكن تشغل اغنيتي المفضلة من تليفوني؟!

اذا كنت تعتقد انك تستطيع تجاهل كل الاجراءات التقنية، وترتيبات وتنظيم الحفلة، لتشغل موسيقتك المفضلة من تليفونك المحمول. فمن الأفضل ان تبدأ فورا في تنظيم الحفلات لتتمكن فيها من تشغيل موسيقتك من تليفونك للجمهور!

– ممكن اقف بجانبك؟ 

بعض الجمهور قد يهرب من الزحام، ليطلب من “الدي جي” الوقوف بجانبه في ال “Booth” او المكان المخصص لعمله، الأمر اشبه ان يأتي احدهم الي عملك ويطلب منك الجلوس علي مكتبك، او ان تأتي مجموعة لمكتبك للأحتفال لان الشارع مزدحم.