ياسر العفريت الأصلي .. أعمل الصح

ياسر العفريت، عفريت الكلام، العفريت المعدني .. كلها اسماء لفنان واحد، اسمه ارتبط بالعديد من المشاريع الناجحة في الهيب هوب المصري، مثل اسفلت، ثم وجهة نظر، ثم ارتباطه بأراب ليغ، التي كانت تعتبر واحدة من اكبر تجمعات الهيب هوب في الوطن العربي، من هنا نعلم ان “العفريت” من الجيل الأول للراب المصري، والذي ساهم في رسم ملامحه مع باقي ابناء جيله.

يقدم “العفريت” اسلوبا مميزا منذ يومه الأول في عالم الراب، صوت اجش، وفلو مميز جدا جدا لم يفهمه الكثير عندما قدم الراب خارج الايقاع، ربما كلمات “العفريت وقتها كانت غريبة على الكثيرين ايضا، ولكن عندما تنظر لأسلوب كتابته اليوم، تجده معاصر جدا لمشهد الراب الجديد الحالي، وهي علامة اخرى لما يبدا واضحا ان “عفريت الكلام” كان سابقا لوقته.

مش نفسيه وحشه منى … ده لانك طلعت أفشل فاشل ياسر كاسر القاعده وماجتش معاه بالساهل، من قلب التسعينات أدى عينات راب، تخلص تلخص تنطق الاخرس

من اعماله السابقة كلها، يظهر “العفريت” وفيا لموسيقى الراب وفكرة الهيب هوب كثقافة، والتي مازال يكتب عنها الى يومنا هذا، كثقافة شكلت فكره ورسمت حياته واثرت فيها بالكامل. يبدو ايضا وفيا لفريقه المفضل “الووتانج” الذي تأثر بيه جدا فنيا الى درجة كبيرة.

 في اغنية أعمل الصح والتي اصدرها “العفريت في هدوء منذ فترة، يقدم اسلوب المدرسة القديمة على طريقته الخاصة، من اختيار ال Beat والفلو المميز وبناء الأغنية كلها بشكل غير ممل بالمرة، اضافة الى الكلمات والتعبيرات التي يستخدمها “العفريت ” وكانت سببا في شهرته في السابق.

يغيب “العفريت ثم يعود، سيناريو مكرر، نتمنى ان يصل الى نهاية ويستمر العفريت في تقديم اغانيه بشكل منتظم في المستقبل.